نشرت في صحيفة الوطن

نظاميات للترفيه دور في السياسة الداخلية لكل دولة، يهدف منه الساسة إلى خلق مجالات التنافس بين ذوي القدرات المميزة من المواطنين، كما يكون سبيلاً مهماً من سبل التنمية الاقتصادية؛ تنشأ بسببه الأسواق، وتروج لأجله المنتجات، وتعد له البرامج والاحتفالات، وتدور فيه الأموال داخل البلاد؛ بدلاً عن تبديدها في الخارج لتذهب فلا تعود.

وخلال سفراتي القليلة خارج المملكة وجدت العوائل السعودية لها أنشطة بريئة نهارية وأخرى ليلية؛ تنفق فيها عشرات المليارات حول العالم.
والأنشطة النهارية متعددة، أهمها:
أولاً/ أكثر ما تهتم به العوائل السعودية أثناء تجوالها السياحي بالأسواق المتميزة بالسلع الشهيرة، فالجيدة، فالرخيصة.
ثانياً/ يغرم ذوو الأطفال منهم بزيارة مدن الألعاب العالمية؛ لتنوع أنشطتها، وتوافر خدماتها، ولأنها مأمونة غالباً بالنسبة لمثيلاتها في الداخل.
ثالثاً/ يتجه كثير من السائحين لحضور الاحتفالات السنوية (الصيفية)؛ التي كثير منها أحدثه أهل تلك الأوطان للجذب السياحي قصداً.
رابعاً/ تشتهر بعض البلدان بالمهرجانات المتنوعة؛ بعضها يمتد أياماً، وبعضها يستمر طول العام؛ لاستيعاب أكبر قدر من السائحين.
خامساً/ الرحلات البحرية والنهرية ورحلات السفاري والتلفريك ونحوها من الأنشطة التي تبقى في الذاكرة، ويمكن للسائح الحديث عنها كلما ورد ذكرها.
سادساً/ المتاحف والمكتبات والأماكن الأثرية لها روادها الذين لا ينفكون عن تتبعها وزيارتها، وتوثيق زياراتهم بالصور الثابتة والمتحركة.

أما الأنشطة الليلية، فمنها:
أولاً/ المطاعم النظيفة والمتخصصة والمتنوعة، فتلك وجهة السائح حتماً كل ليلة من ليالي عطلته، لا مناص من التحري عنها، ثم الحجز المسبق لارتيادها، ومن ثم قصدها.
ثانياً/ المقاهي متعددة الأنشطة، ولها نكهة خاصة يحرص عليها الكثير من السائحين؛ لما تتميز به من جودة في منتجها، وحشدٍ منوعٍ لبرامج جاذبة خارج النشاط الأصل لها.
ثالثاً/ للسينما رواد يحرصون على مشاهدة أحدث ما أنتجته كبريات مدن الإنتاج العالمية من أفلام وثائقية واجتماعية وفكاهية ورياضية ونحوها.
رابعاً/ المسارح تكون بدايات فعالياتها في الليل غالباً؛ وهي متنوعة في تخصصاتها، ويغلب عليها الفكاهة (الكوميديا) سواءً: كانت موجهة للأطفال أو البالغين من الجنسين.

ومنذ عهد النبوة وللترفيه مكان بارز في سياسة المجتمع، حرص عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم، وندب إليه الصحابة رضوان الله عليهم، ونهى من يعترض عليه؛ ظاناً خروجه عن المألوف، أو وقوعه في الإثم إن سكت عنه.
بل أجاز الحبيب عليه الصلاة والسلام - في الحديث الصحيح - اللعب في المسجد، وأتاح لأم المؤمنين عائشة رضي الله عنها أن تنظر إليهم في قصة شائقة فريدة، ومشهد أبوي رحيم، وأحداث لا تخلو من عبرة للمتشددين المنفرين، ولا للمتسلخين النافرين، لخصها رسول الله صلى الله عليه وسلم في قوله: لتعلم يهود أن في ديننا فسحة.

وفي مجال الرياضات البدنية لم يترك رسول الله صلى الله عليه وسلم الاهتمام بها، بل دعا إليها مرغباً فيها، وداعياً إليها.
عن جابر بن عبدالله وجابر بن عمير قالا: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: كل شيء ليس فيه ذكر الله فهو لغو وسهو ولعب إلا أربع خصال: ملاعبة الرجل امرأته، وتأديب الرجل فرسه، ومشيه بين الغرضين، وتعليم الرجل السباحة.
بل زاد عليه الصلاة والسلام أن فعل الرياضة بنفسه مع أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها مرتين كما جاءت به الأحاديث الصحيحة، في حادثة طريفة تعبر عن وجدان جميل، وتطلع رائد للفوز، وفي مجال الاحتفالات المتعارف عليها؛ كالأعياد والأعراس رغب صلى الله عليه وسلم في اللهو والغناء والضرب عليه بالدفوف.
عن عائشة: أن أبا بكرٍ دخل عليها وعندها جاريتان في أيام منًى، تغنيان وتضربان، ورسول الله صلى الله عليه وسلم مسجى بثوبه، فانتهرهما أبوبكرٍ، فكشف رسول الله صلى الله عليه وسلم عنه، وقال: دعهما يا أبا بكرٍ !؛ فإنها أيام عيدٍ.
وقد امتثل الصحابة رضي الله عنهم ذلك الأدب النبوي، وعملوا به، وردوا على من انتقد فعلهم هذا بما رأوه وسمعوه من نبي الرحمة عليه الصلاة والسلام.
عن عامر بن سعدٍ قال: دخلت على قرظة بن كعبٍ وأبي مسعودٍ الأنصاري في عرسٍ، وإذا جوارٍ يغنين، فقلت: أي صاحبي رسول الله صلى الله عليه وسلم وأهل بدرٍ!، يفعل هذا عندكم؟. فقالا: اجلس إن شئت فاسمع معنا، وإن شئت فاذهب؛ فإنه قد رخص لنا في اللهو عند العرس. رواه النسائي.

من كل هذا: نعلم يقيناً أن أصل الترفيه باللهو - في الإسلام - مباح في الأصل، وإن كان غير مرحبٍ به ممن يظنونه أمراً محرماً أو مكروهاً.
ولا شك أن تنظيم هذا المنشط الاجتماعي أمر لازم ومطلوب، فحجبه بالكلية تنطع بليد، وتركه سبهللاً مؤدٍ إلى ضلالات واختلالات أمنية وسلوكية خطيرة.

ولقد أحسنت حكومتنا الرشيدة صنعاً بإنشاء الهيئة العامة للترفيه، للأهمية الكبرى الذي يمثله قطاع الترفيه في تنمية الاقتصاد الوطني السعودي، في خطوة من خطوات إعلان المملكة لرؤيتها المستقبلية 1452 - 2030.
وعبرت الحكومة على لسان صاحب السمو الملكي ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز: أنها ستمنح المدن قدرة تنافسية دولية. وأنها ستفعل دور الصناديق الحكومية المختلفة في تأسيس وتطوير المراكز الترفيهية، وتشجع المستثمرين من داخل وخارج المملكة، وستعقد الشراكات مع شركات الترفيه العالمية، وتخصص الأراضي لإقامة المشروعات الثقافية والترفيهية من مكتبات ومتاحف وفنون وغيرها.
والأمل معقود في قدرة الهيئة العامة للترفيه على الاضطلاع بهذه المهمة الرائدة في جميع مجالات الترفيه المباح؛ بما يميز بلادنا عن غيرها، ويحفظ لها أمنها ومقدراتها وسلوك أهلها.

سأعود بإذن الله لاحقاً للحديث عن أنشطة المهرجانات؛ لما أرى فيها من فوائد لا تحصى. والله الموفق.

الفقير إلى عفو الودود ناصر بن زيد بن داود

ليست هناك تعليقات | عدد القراء : 481 | تأريخ النشر : الأحد 29 شعبان 1437هـ الموافق 5 يونيو 2016م

طباعة المقال

إرسال المقالة
الهيئة العامة للترفيه للترفيه دور في السياسة الداخلية لكل دولة، يهدف منه الساسة إلى خلق مجالات التنافس بين ذوي القدرات المميزة من المواطنين، كما يكون سبيلا مهما من سبل التنمية الاقتصادية؛ تنشأ بسببه الأسواق، وتروج لأجله المنتجات، وتعد له البرامج والاحتفالات، وتدور فيه الأموال داخل البلاد؛ بدلا عن تبديدها في الخارج لتذهب فلا تعود. وخلال سفراتي القليلة خارج المملكة وجدت العوائل السعودية لها أنشطة بريئة نهارية وأخرى ليلية؛ تنفق فيها عشرات المليارات حول العالم. والأنشطة النهارية متعددة، أهمها: أولا/ أكثر ما تهتم به العوائل السعودية أثناء تجوالها السياحي بالأسواق المتميزة بالسلع الشهيرة، فالجيدة، فالرخيصة. ثانيا/ يغرم ذوو الأطفال منهم بزيارة مدن الألعاب العالمية؛ لتنوع أنشطتها، وتوافر خدماتها، ولأنها مأمونة غالبا بالنسبة لمثيلاتها في الداخل. ثالثا/ يتجه كثير من السائحين لحضور الاحتفالات السنوية (الصيفية)؛ التي كثير منها أحدثه أهل تلك الأوطان للجذب السياحي قصدا. رابعا/ تشتهر بعض البلدان بالمهرجانات المتنوعة؛ بعضها يمتد أياما، وبعضها يستمر طول العام؛ لاستيعاب أكبر قدر من السائحين. خامسا/ الرحلات البحرية والنهرية ورحلات السفاري والتلفريك ونحوها من الأنشطة التي تبقى في الذاكرة، ويمكن للسائح الحديث عنها كلما ورد ذكرها. سادسا/ المتاحف والمكتبات والأماكن الأثرية لها روادها الذين لا ينفكون عن تتبعها وزيارتها، وتوثيق زياراتهم بالصور الثابتة والمتحركة. أما الأنشطة الليلية، فمنها: أولا/ المطاعم النظيفة والمتخصصة والمتنوعة، فتلك وجهة السائح حتما كل ليلة من ليالي عطلته، لا مناص من التحري عنها، ثم الحجز المسبق لارتيادها، ومن ثم قصدها. ثانيا/ المقاهي متعددة الأنشطة، ولها نكهة خاصة يحرص عليها الكثير من السائحين؛ لما تتميز به من جودة في منتجها، وحشد منوع لبرامج جاذبة خارج النشاط الأصل لها. ثالثا/ للسينما رواد يحرصون على مشاهدة أحدث ما أنتجته كبريات مدن الإنتاج العالمية من أفلام وثائقية واجتماعية وفكاهية ورياضية ونحوها. رابعا/ المسارح تكون بدايات فعالياتها في الليل غالبا؛ وهي متنوعة في تخصصاتها، ويغلب عليها الفكاهة (الكوميديا) سواء: كانت موجهة للأطفال أو البالغين من الجنسين. ومنذ عهد النبوة وللترفيه مكان بارز في سياسة المجتمع، حرص عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم، وندب إليه الصحابة رضوان الله عليهم، ونهى من يعترض عليه؛ ظانا خروجه عن المألوف، أو وقوعه في الإثم إن سكت عنه. بل أجاز الحبيب عليه الصلاة والسلام - في الحديث الصحيح - اللعب في المسجد، وأتاح لأم المؤمنين عائشة رضي الله عنها أن تنظر إليهم في قصة شائقة فريدة، ومشهد أبوي رحيم، وأحداث لا تخلو من عبرة للمتشددين المنفرين، ولا للمتسلخين النافرين، لخصها رسول الله صلى الله عليه وسلم في قوله: لتعلم يهود أن في ديننا فسحة. وفي مجال الرياضات البدنية لم يترك رسول الله صلى الله عليه وسلم الاهتمام بها، بل دعا إليها مرغبا فيها، وداعيا إليها. عن جابر بن عبدالله وجابر بن عمير قالا: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: كل شيء ليس فيه ذكر الله فهو لغو وسهو ولعب إلا أربع خصال: ملاعبة الرجل امرأته، وتأديب الرجل فرسه، ومشيه بين الغرضين، وتعليم الرجل السباحة. بل زاد عليه الصلاة والسلام أن فعل الرياضة بنفسه مع أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها مرتين كما جاءت به الأحاديث الصحيحة، في حادثة طريفة تعبر عن وجدان جميل، وتطلع رائد للفوز، وفي مجال الاحتفالات المتعارف عليها؛ كالأعياد والأعراس رغب صلى الله عليه وسلم في اللهو والغناء والضرب عليه بالدفوف. عن عائشة: أن أبا بكر دخل عليها وعندها جاريتان في أيام منى، تغنيان وتضربان، ورسول الله صلى الله عليه وسلم مسجى بثوبه، فانتهرهما أبوبكر، فكشف رسول الله صلى الله عليه وسلم عنه، وقال: دعهما يا أبا بكر !؛ فإنها أيام عيد. وقد امتثل الصحابة رضي الله عنهم ذلك الأدب النبوي، وعملوا به، وردوا على من انتقد فعلهم هذا بما رأوه وسمعوه من نبي الرحمة عليه الصلاة والسلام. عن عامر بن سعد قال: دخلت على قرظة بن كعب وأبي مسعود الأنصاري في عرس، وإذا جوار يغنين، فقلت: أي صاحبي رسول الله صلى الله عليه وسلم وأهل بدر!، يفعل هذا عندكم؟. فقالا: اجلس إن شئت فاسمع معنا، وإن شئت فاذهب؛ فإنه قد رخص لنا في اللهو عند العرس. رواه النسائي. من كل هذا: نعلم يقينا أن أصل الترفيه باللهو - في الإسلام - مباح في الأصل، وإن كان غير مرحب به ممن يظنونه أمرا محرما أو مكروها. ولا شك أن تنظيم هذا المنشط الاجتماعي أمر لازم ومطلوب، فحجبه بالكلية تنطع بليد، وتركه سبهللا مؤد إلى ضلالات واختلالات أمنية وسلوكية خطيرة. ولقد أحسنت حكومتنا الرشيدة صنعا بإنشاء الهيئة العامة للترفيه، للأهمية الكبرى الذي يمثله قطاع الترفيه في تنمية الاقتصاد الوطني السعودي، في خطوة من خطوات إعلان المملكة لرؤيتها المستقبلية 1452 - 2030. وعبرت الحكومة على لسان صاحب السمو الملكي ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز: أنها ستمنح المدن قدرة تنافسية دولية. وأنها ستفعل دور الصناديق الحكومية المختلفة في تأسيس وتطوير المراكز الترفيهية، وتشجع المستثمرين من داخل وخارج المملكة، وستعقد الشراكات مع شركات الترفيه العالمية، وتخصص الأراضي لإقامة المشروعات الثقافية والترفيهية من مكتبات ومتاحف وفنون وغيرها. والأمل معقود في قدرة الهيئة العامة للترفيه على الاضطلاع بهذه المهمة الرائدة في جميع مجالات الترفيه المباح؛ بما يميز بلادنا عن غيرها، ويحفظ لها أمنها ومقدراتها وسلوك أهلها. سأعود بإذن الله لاحقا للحديث عن أنشطة المهرجانات؛ لما أرى فيها من فوائد لا تحصى. والله الموفق.
التعليقات متاحة للزوار التعليقات تعبر عن رأي كتابها ولا تعبر عن رأي صاحب الموقع