نشرت في صحيفة الوطن العدد 1887

عام منذ عقدين من السنين أو ثلاثة وأنا أتساءل في نفسي : ما دامت الجزيرة العربية هي مهد العربية وموطن قبائل العرب ومهوى أفئدة علماء العربية ؛ الذين انقطعوا عن حواضر الإسلام في العراق والشام ومصر ، وعاشوا مع العرب الخلص في واحات وبوادي الجزيرة يرصدون مفردات خطابهم وتصاريفها وأوجه ضبطها الشكلي بالحركات ، ويكتبون ذلك في قراطيسهم ؛ فإذا أمضوا زمنا ـ رأوا فيه أنهم قد جمعوا ما يصلح أن يكون مؤلفا ـ عادوا إلى حواضرهم ، وقاموا بتأليف ما جمعوه ، وردِّ الشيء إلى شبهه ونظيره ؛ وهكذا يعقب أحدهم من سبقه ، ويشرع في ذات الأمر من حيث انتهى سابقوه ، ولا يمنعه ذلك من الاستدراك عليه ، حتى اجتمع لنا منهم الكثير من مفردات وتصاريف اللغة ، لا أقول كلها ؛ إذ لا يمكن لأحد أن يقول : أن أسلافنا قد أحاطوا بكل مفردات العربية أو بجميع تصاريفها أو بكامل أوجه إعرابها أو بكافة طرق ضبط المفردة الواحدة .
فذلك الذي لا يمكن لعاقل التسليم به ؛ لأن اللغة من علم الله الذي علمه عبده آدم عليه السلام في قوله جل جلاله (( وعلم آدم الأسماء كلها )) ، والإحاطة بالعلم من علم الله متعذرة قال جل ذكره (( ولا يحيطون بشيء من علمه إلا بما شاء )) ، والممكن من ذلك الإحاطة بشيء من العلم لا به كله .

هكذا كنت حال تفكيري في أمور العربية ؛ غير أن الأمر الذي لم أجد له ما يعضده ولا ما يفسره هو : عدم إنشاء مجمع للغة العربية في جزيرة العرب ؛ مع وجوده في القاهرة ودمشق وبغداد ، ومع أن حظ هذه العواصم ليس بأكبر من حظ الرياض ؛ لا من حيث الأمور المادية ولا المعنوية ، فلدينا البيئة الخصبة ، والتنوع القبلي ، والكثير من علماء اللغة والأدب والبلاغة ، وننفرد بالدعم الحكومي السخي .

وإن ضعف مجمع القاهرة في السنوات الأخيرة ، واضمحلال نشاط مجمع بغداد : ليجعل مهد العروبة في عهد صقر العرب خادم الحرمين الشريفين الملك / عبد الله بن عبد العزيز آل سعود الموئل الحق لمجمع اللغة العربية.

فلنهنأ جميعاً بمجمع سعودي ؛ نثريه ، ويثرينا ، ونرفع به راية العربية من معقل العرب وحصن العروبة ((( المملكة العربية السعودية ))) .

الفقير إلى عفو الودود ناصر بن زيد بن داود

عدد التعليقات : 3 | عدد القراء : 3054 | تأريخ النشر : الثلاثاء 27 شوال 1426هـ الموافق 29 نوفمبر 2005م

طباعة المقال

إرسال المقالة
مجمع اللغة العربية بالرياض منذ عقدين من السنين أو ثلاثة وأنا أتساءل في نفسي : ما دامت الجزيرة العربية هي مهد العربية وموطن قبائل العرب ومهوى أفئدة علماء العربية ؛ الذين انقطعوا عن حواضر الإسلام في العراق والشام ومصر ، وعاشوا مع العرب الخلص في واحات وبوادي الجزيرة يرصدون مفردات خطابهم وتصاريفها وأوجه ضبطها الشكلي بالحركات ، ويكتبون ذلك في قراطيسهم ؛ فإذا أمضوا زمنا ـ رأوا فيه أنهم قد جمعوا ما يصلح أن يكون مؤلفا ـ عادوا إلى حواضرهم ، وقاموا بتأليف ما جمعوه ، ورد الشيء إلى شبهه ونظيره ؛ وهكذا يعقب أحدهم من سبقه ، ويشرع في ذات الأمر من حيث انتهى سابقوه ، ولا يمنعه ذلك من الاستدراك عليه ، حتى اجتمع لنا منهم الكثير من مفردات وتصاريف اللغة ، لا أقول كلها ؛ إذ لا يمكن لأحد أن يقول : أن أسلافنا قد أحاطوا بكل مفردات العربية أو بجميع تصاريفها أو بكامل أوجه إعرابها أو بكافة طرق ضبط المفردة الواحدة . فذلك الذي لا يمكن لعاقل التسليم به ؛ لأن اللغة من علم الله الذي علمه عبده آدم عليه السلام في قوله جل جلاله (( وعلم آدم الأسماء كلها )) ، والإحاطة بالعلم من علم الله متعذرة قال جل ذكره (( ولا يحيطون بشيء من علمه إلا بما شاء )) ، والممكن من ذلك الإحاطة بشيء من العلم لا به كله . هكذا كنت حال تفكيري في أمور العربية ؛ غير أن الأمر الذي لم أجد له ما يعضده ولا ما يفسره هو : عدم إنشاء مجمع للغة العربية في جزيرة العرب ؛ مع وجوده في القاهرة ودمشق وبغداد ، ومع أن حظ هذه العواصم ليس بأكبر من حظ الرياض ؛ لا من حيث الأمور المادية ولا المعنوية ، فلدينا البيئة الخصبة ، والتنوع القبلي ، والكثير من علماء اللغة والأدب والبلاغة ، وننفرد بالدعم الحكومي السخي . وإن ضعف مجمع القاهرة في السنوات الأخيرة ، واضمحلال نشاط مجمع بغداد : ليجعل مهد العروبة في عهد صقر العرب خادم الحرمين الشريفين الملك / عبد الله بن عبد العزيز آل سعود الموئل الحق لمجمع اللغة العربية. فلنهنأ جميعا بمجمع سعودي ؛ نثريه ، ويثرينا ، ونرفع به راية العربية من معقل العرب وحصن العروبة ((( المملكة العربية السعودية ))) .
(1) - عنوان التعليق : شكرا

تأريخ النشر: الاثنين 3 شوال 1428هـ الموافق 15 أكتوبر 2007مسيحية

نص التعليق
شيخ ناصر .. استمتعت جدا بموقعك هذا , و تعجبني طريقة طرحك و مواضيعك ..
و للأسف ففي هذا الموضوع أيضا ربما أكون غير موافق لك .. إذ إن ( كثيرا من أصحاب اللغة ) يرون في كثرة المجامع اللغوية تشتيتا و إضعافا للوحدة العربية , و شأن اللغة حساس جدا , فإذا كثرت الاجتهادات في تعريب مصطح من المصطلحات , فتعددت مفرداته فهذا دليل على أنه لن يستخدم مطلقا , و سيكون الجدل حوله حتى الساعة - و العرب قوم جدلون كما تعلم - .. و أرى أنك قد اقترحت تنظيم مجمع لغوي في المملكة و سبب ذلك لديك أنها مهد العربية , و هذا هو أساس المشاكل , فلم يعد الدافع (عروبيا علميا ) خالصا و إنما هو وطني إثني (عرقي) .. و هو السبب في فتح مجمع بالقاهرة , و آخر بالعراق و ثالث بدمشق و رابع في الأردن و هناك في الرباط و كذلك في لبنان و فلسطين (حيفا) .. و لم يفد ذلك العربية في شيء بل إنها تتدهور و تنحط كلما افتتح مجمع لغوي ..

طباعة التعليق

إرسال التعليق
(2) - عنوان التعليق : مجمع طال انتظارنا اليه

تأريخ النشر: السبت 29 ذو القعدة 1428هـ الموافق 8 ديسمبر 2007مسيحية

نص التعليق
بسم الله الرحمن الرحيم
بارك الله بعشاق لغة القرآن الكريم ولغة رسولنا الصادق الامين ولغة العرب الشريفة ، وأقول : ليس قليلا أن يكون للغة العربية مجمع في مملكة العرب السعودية التي ينتظر منها الجميع كل خير للعرب والمسلمين .
هذا المقرح جاء في الوقت المناسب خاصة وأن الامم المتحدة اعلنت أن عام 2008م هو عام اللغات العالمي ، فما أحرانا نحن العرب ان ننظر الى لغتنا التي هي اليوم بامس الحاجة الى العناية والرعاية والحماية في ظل زحف اللهجات العامية واللغات الاجنبية .
واتمنى ان ياتي اليوم الذي يفكر فيه العرب وتفكر فيه الجامعة العربية بتأسيس مجمع موحد للغة العربية تصب فيه كل الافكار الخيرة ..
ان وجود مجمع جديد هو دفعة جديدة الى الامام بالاتجاه الصحيح ، واملي ان تكون هذه الدفعة قوية لانها ستصدر من بلد العروبة الاصيل واهلها الأخيار .
اكرر تقديري العالي للمقترح وبارك الله بالعرب الاصلاء الغيورين على امتهم ولغتها .

طباعة التعليق

إرسال التعليق
(3) - عنوان التعليق : طريقة التراكيب السلسة

تأريخ النشر: الأحد 6 ربيع الأول 1433هـ الموافق 29 يناير 2012مسيحية

نص التعليق
بسم الله الرحمن الرحيم ياصاحب الفكر الجديد اناعندى منه كثير فكرمن وقت الاصيل يوجد عندنا بالقريه مبتكر ابتكر طريقه تعليميه حديثه لتعليم القراءة والكتابه خلال ثلاثة شهور ومسجلة بالشهر العقارى منذ اكثرمن ثمانى سنوات ومسجله بدار الكتب والوثائق المصريه برقم 21129على2011 ارجومن سيادتكم التكرم والنظر فى الموضوع واخذه بالجديه لانه فائده لكل مسلم وفائده لكم فى دنياكم واخرتكم والله المستعان والموفق تابعونا على التليفونات الاتيه 01117031658
0966952875
مصر قنا نجع حمادى الرئيسيه
وهذا خير من ترميم الف دار لانك سترمم عقولا وتبنى شبابا يقرا ويكتب لاول مرة يكون لك الاجر عندالله لانه علم ينتفع به لاول مرة فى الوطن العربى اليس من العار ان تعلمنا امريكا لغتنا العربية نضع هذا مسئولية عليكم امام الله ورسوله وانتم اجدر من تنظروا الينا والى لغتنا والله الموفق والمستعان
ومن تكن برسول الله نصرته ان تلقه الاسد فى اجامها تجم ماسامنى الدهر ضيما واستجرت به الا ونلت جوارا منه لم يضم
ومستعد لحضور لجنة كبيرة لمناقشة الطريقة

طباعة التعليق

إرسال التعليق
إرسال المقالة والتعليقات إلى صديق
التعليقات متاحة للزوار التعليقات تعبر عن رأي كتابها ولا تعبر عن رأي صاحب الموقع