يوجد لوالدي رحمه الله ارض كان يزرعها له احد اﻻقارب بالشراكه على اﻻمطار والسيول وكان والدي يثق بهذا القريب لدرجة انه ترك له زراعة اﻻرض حتى توفي ..

وكانت وفاته قبل 30 عاما رحمه الله ..

عندما قررنا استعادة ارض والدنا تفاجئنا بهذا القريب يدعي انه كان قد اشترى اﻻرض من والدي قبل 50 عام ..

واحضر ورقة مبايعه لم يوقع عليها والدي رحمه الله ولم يوقع عليها الشهود وﻻ كاتب الورقه حتى ..

مع العلم ان وثيقة اﻻرض بيدنا ولم يسلمها والدنا له وهذا دليل انه لم يشتري من والدنا اﻻرض..

ﻻن من يشتري ارض تسلم له وثائقها كماهو متعارف لدينا....

ايضا المساحه التي سجلها في الورقه اكبر من مساحة اﻻرض التي مكتوبه في وثائقها ...


والرجل لم يشتري اﻻرض من اﻻساس وتفاجئنا انه قام ببيعها لقريب له ثم اعاد ابنه شرائها ...


كل هذا على الورق دون علم منا ...





رفعنا عليه قضية اعتداء وقدم اوراقه للقاضي ..... ونحن قدمنا اوراقنا كذالك ..

واﻻن كيف السبيل والطريقه المثاليه للطعن في هذا الشراء .....

مع العلم ان الشهود لا نعرفهم ومنهم من مات وهو يهدد ويقول انه سيحلف اليمين انه اشترى اﻻرض ونحن ﻻنريد ان نطلب منه اليمين ﻻنه كبير سن وغير محافظ على صلاته وجاهل بكل امور الدين حتى يوم الجمعه يصلي الظهر في منزله او مسجد الحاره ..

واوﻻده يدفعوه لليمين وقد حلفها خارج المحكمه ولم نقبلها ...


مالحل وكيف الطريقه المثاليه لمطالبته ...