code

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: استشارة قانونية

  1. #1
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    24-09-2016
    المشاركات
    1

    افتراضي استشارة قانونية

    أنا طبيب مصري أعمل طبيب في جدة عمري 42 سنة .. سافرت الى بلدكم العظيم أرض الحرمين الشريفين حبا في هذا البلد العظيم منشأ الإسلام وحاملة رايته وأهله الكرام المتدينين آملا في حياة كريمة منذ ثمان سنوات وفي الحقيقة لم أر منذ أتيت ظلم حتى حدث معي هذه الحادثة الغريبة .
    وقصتي حدثت يوم الأحد الموافق 3/12/1437 حيث أنني كنت أركب قارب مطاطي ملكي ونزلت به مع أولادي الصغار ذوي الخمس والتسع سنوات في شاطئ أبحر الجنوبية المجاني (الرمال الذهبية) وكنت أسبح به قريبا من الحد الموضوع في البحر بنحو متر أو مترين حيث أنني فعلت ذلك مرارا قبل ذلك ثم أخبرني بعض المصطافين أن سيارة الإنقاذ تطلب مني الخروج من البحر وكنت وقتها مقابلا لصخرة كبيرة حيث توجهت بالقارب الى الشاطئ ودخلت داخل الحد ففوجئت بدباب مائي يقوده شاب بزي مدني يقول لي أخرج من البحر وهو يدفع قاربي بمركبه بعنف فأنزلت أطفالي من القارب فصدم قاربي بعنف حتى أنها صدمت أولادي ثم خرجت من البحر فتطاول علي وقال لي أخرج بدل مغلط في كرامتك فقلت له لو غلطت في كرامتي هاغلط في كرامتك ثم قال لي أنت قليل الأدب فقلت له أنت اللي قليل الأدب وقلت له أنا طبيب كيف تعاملني هكذا فقام بمناداة زملائه الذين أحاطوا بي وأخذوا يجذبونني أمام الناس وأمام صغاري بعنف كأنني مجرم حتى أن ابني الصغير ذو الخمس سنوات دفعه وقال له وهو يبكي سيب بابا.. ثم أخذوني الى مقرهم على الشاطئ وطلبوا مني هويتي فقلت لهم أولا أريد أن أرى هويتكم فبرز لي أحدهم هويته فعلمت أنهم حرس الحدود فقلت لهم ان أقامتي في السيارة فقال أحدهم خذوا هذا العبيط على المركز فقلت له أنت أعبط فهددني بالضرب ووضع الكلبشات في يدي والزج بي في سيارة الشرطة ثم جاءتني سيارة بها اثنان من الجنود بالزي العسكري فأخذوا مني الأقامة ثم قالوا لي تعالى معنا الى المركز فقلت لهم دعوني أوصل أطفالي الى البيت على قرابة 10 دقائق ثم أذهب معكم فرفضوا وقلت لهم أين الشهود فقالوا لي سنأتي بهم لاحقا ولم يمكنوني من احضار شهود على الواقعة فذهبت معهم بسيارتي الى المركز مع أطفالي فتركتهم في السيارة ودخلت المركز وانتظرت نحو نصف ساعة فحاولت الدخول للضابط الذي قال لي أخرج برة وانتظر حتى اناديك فانتظرت قليلا ثم ذهبت الى أطفالي فوجدتهم يبكون بالسيارة يريدون أمهم فعدت بهم الى بيتي وذهبت للبحث عن شهود من الشاطئ فوجدت اثنين منهم وأخذت أرقامهم واتصلت بجاري السعودي البالغ من العمر نحو السبعين فقلت في نفسي سوف يحترم هذا الشايب ..فذهب معي الى المركز فاستقبل الضابط جاري وقال لي انت اخرج برة وقال بصوت عالي خالد ماعنده أخلاق ثم ناداني ياخالد ياخالد فدخلت اليه وشرعت في الجلوس فقال لي ماأذنت لك في الجلوس وقال لي أنت ماعندك زوق ولا أخلاق قلت له لا أنا عندي زوق وأخلاق فرددها ثانية فقلت له أنت اللي ماعندك زوق ولا أخلاق فنادى العسكري وقال له أن يضعني في الحجز فجذبني بشدة ووضعني في الحجز وأخذ مني جوالي ولم يمهلني حتى أتصل بأهلي فطلبت من العسكري أنني أريد مقابلة الضابط والاعتذار له ثم بعد نحوساعة أخرجني فاعتذرت له وقلت له أنا ماجئت إلا للصلح فأخذ يعنفني ويسبني أمام الحرس وأمام جاري قائلا لي انت قليل الأدب وعبيط ولازم توضع في الحجز عشان أعلمك الأدب وايه يعني دكتور.. كيف أنت أجنبي لحم اكتافك من خيرنا و تخطئ في سعوديين فقلت له أني لم أخطئ في أحد أنا فقط رددت على من سبني.. ثم وافق أن أخرج بكفالة جاري وأثناء تبصيمي على الكفالة سألت على ماذا أبصم فقال لي العسكري ما نبصمك على موتك ثم قال لي الضابط انتظر برة وقال لجاري لو كان ابنك انا كنت خرجته ولازم يقعد في الحجز للصباح عشان يتأدب.. ثم ادخلوني ثانية في الحجز الذي هو عبارة عن مخزن متر في مترين ملئ بكراتين وسلم وجلست على الأرض ثم أخرجني بعد نحو ساعة وأخذ أقوالي وأثناء أخذ أقوالي أعاد سبي ثانية حيث قال لي قليل الأدب وقال لي أنت جاهل حينما قلت له أنني لا أعلم أن القارب المطاطي ممنوع ولايوجد تعليمات على لوحة بالشاطئ تفيد ذلك وأخبرني أن العسكر يتهمونني (زورا )أنني شتمتهم وقلت لهم ياجهلة وأنني مددت يدي عليهم وأن ثلاثة شهود من العسكر مضوا على ذلك فنفيت ذلك قطعيا (كيف أغلط عليهم أو أضربهم وأنا وحدي وهم نحو 5عسكر)..وقال لي متهكما انت قلت سأشتكيكم الى الملك فكيف ستستطيع مقابلة الملك ..ثم قال لي هل لديك أقوال أخرى فقلت له نعم وذكرت ماحدث من اعتداء علي من الحرس أمام الناس بالسب واقتيادي بعنف فرفض اضافة ذلك وكتب لا.. فرفضت التوقيع على المحضر حتى يحضر محامي معي فوضعني في الحجز طوال الليل إلى الساعة 9 صباحا بدون ماء وبدون طعام وبدون جوالي وناديت عليهم ليفتحوا لي لأتوضأ وأصلي الفجر فلم يستجب لي أحد ولم يستقظ منهم أحدا لصلاة الفجر فتيممت وأذنت للصلاة وصليت الفجر في الحجز وظللت جالسا حتى التاسعة صباحا حيث أخرجني أحدهم من الحجز ونقلوني الى غرفة في الطابق الثاني قبل مجئ قائد المركز و لواء سمعت منهم أنه سيزور المركز يومها.. وطلبت مقابلة قائد المركز ولكنهم لم يقابلوني به حتى الساعة العاشرة والنصف حيث جاء رئيسي في العمل وقال لي أنه سعى لوساطة عميد في البحرية بأن لايصعدوا الموضوع لقسم الشرطة في مقابل ألا أشتكي أحدا وأقنعوني بالامضاء على المحضر وقال لهم قائد المركز محذرا ان أنا صعدت الموضوع فهم جاهزين (يعني جاهزين باتهامي بمقاومة السلطات والاعتداء على رجال الأمن).. فمضيت المحضر ومضيت.
    سؤالي هل حجزه لي في مركز حرس الحدود قانوني وثانيا لو أنا عملت محضر في قسم الشرطة أو في هيئة التحقيق والأدعاء بما حدث ومعي شاهد على ماحدث في البحر وشاهد آخر على ما حدث في مركز الحرس هل موقفي قوي وفرصة أخذ حقي كبيرة أم هم الأقوى قانونيا ويستطيعون تلفيق لي تهمة الاعتداء على رجال الأمن بشهودهم الثلاثة (الزور) من الحرس واذا كانت الشكوى الى المحكمة فيها خطر علي مارأيكم في تقديم شكوى الى الديوان الملكي أو وزير الداخلية وشكرا

  2. #2
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    20-06-2018
    المشاركات
    32

    افتراضي رد: استشارة قانونية

    انالست محامي ولكن انغثيت وانا اقراء موضوعك من تصرفاتك مع رجال الامن اللي هم اصلا حريصين على سلامتك وسلامة عيالك يفترض تشكرهم وتبوس على روسهم ولكن تصرفك معهم سئي
    وتعتبر مقاوم لرجال الامن
    ولكن احمد ربك وان الوضع انتهى من حرس الحدود
    ا لو المشكلة حيلت الى الشرطه كان تحولت الى النيابه بتهمة مقاومة رجال الامن ومن ثم احيلت الى المحكمه وربما يحكم عليك من عام الى عامين ا
    ولكن حرس الحدود معروفين با الطيب ومساعدة كافة اطياف الناس وهدفهم مساعدتك والحفاض على سلامتك سلامت عيالك

    ولكن تعاملك معهم وردك عليهم غير جيد وسئي ويبدو في راسك ريح تستحق عقوبة سجن لايقل عن عام
    التعديل الأخير تم بواسطة اجدابيا ; 23-06-2018 الساعة 07:05 AM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على الموضوعات
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Keep Track of Visitors
Stats Counter

IP