code

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: انطلاق أعمال ورشة عمل «الإطار القانوني العالمي لمكافحة الإرهاب» بالرياض.. اليوم

  1. #1
    مراقب
    تاريخ التسجيل
    07-02-2009
    المشاركات
    361

    افتراضي انطلاق أعمال ورشة عمل «الإطار القانوني العالمي لمكافحة الإرهاب» بالرياض.. اليوم

    تتضمن ١٦ محاضرة وجلسة.. وتستعرض تجربة المملكة في دحر الإرهاب

    انطلاق أعمال ورشة عمل «الإطار القانوني العالمي لمكافحة الإرهاب» بالرياض.. اليوم


    الأمير نايف بن عبدالعزيز
    [justify]

    بناء على موافقة صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية تنطلق صباح اليوم بالرياض أعمال ورشة "الإطار القانوني لمكافحة الإرهاب ومصادر تمويله والتي تنظمها هيئة التحقيق والادعاء العام بالمملكة بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة المعني بالجريمة والمخدرات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمشاركة 11 خبيراً قانونياً دولياً من المختصين في مكافحة الإرهاب.
    ويفتتح رئيس هيئة التحقيق والادعاء العام الشيخ محمد بن فهد آل عبدالله بحضور ممثلين عن مكتب الأمم المتحدة وقيادات عدد كبير من الجهات القضائية والعدلية والأمنية بالمملكة أعمال الورشة والتي تستهدف القضاة والمدعين ومن في حكمهم بالمملكة ودول مجلس التعاون وتناقش الورشة والتي تستمر على مدار ثلاثة أيام تتضمن 16 جلسة ومحاضرة علمية.
    أربعة موضوعات رئيسية تمثل المحاور الأساسية للورشة، وتمهد الطريق نحو تعزيز أوجه التعاون الدولي في سبيل مكافحة الإرهاب والوقاية منه، وتطوير نظم وقوانين العدالة الجنائية لمواجهة تطور أساليب ارتكاب الأعمال الإرهابية، وتفعيل آليات تبادل الخبرات والمعلومات بين الدول والمنظمات الدولية في مجال مكافحة الإرهاب.
    وتولي الورشة عناية كبيرة بمناقشة الإطار القانوني العالمي لمكافحة الإرهاب، وفق قرارات منظمة الأمم المتحدة والصكوك الدولية، واستعراض جهود المجتمع الدولي في مجال قمع الإرهاب النووي، وتعزيز ضمانات حقوق الإنسان في سياق مكافحة الإرهاب، إلى جانب عرض لتجارب عدد من الدول في التصدي للأعمال الإرهابية.
    وتبدأ أعمال الجلسات العلمية للورشة بمحاضرة بعنوان «الإطار القانوني العالمي لمكافحة الإرهاب»، يلقيها أحد خبراء فرع مكافحة الإرهاب بمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، يعرض خلالها للقرارات والاتفاقيات الدولية ذات العلاقة بمواجهة الأعمال الإرهابية، بما في ذلك قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي.
    وتتناول الجلسة العلمية الثانية من أعمال الورشة، التي تحمل عنوان «تعزيز التعاون الدولي لمكافحة الإرهاب»، الآليات التي نصت عليها الصكوك والمعاهدات الدولية فيما يتعلق بمواجهة الجرائم الإرهابية على كافة المستويات الأمنية والقانونية، ومراحل التحقيق في هذه الجرائم وتنفيذ العقوبات بحق مرتكبيها. أما الجلسة الثالثة من فعاليات الورشة فتمثل رؤية لملامح تطوير نظم العدالة الجنائية لمواجهة الأعمال الإرهابية، من خلال محاضرة يلقيها أحد خبراء مكتب الأمم المتحدة المعني بالجريمة والمخدرات.
    وخصصت الجلسة الرابعة لعرض ملامح التجربة الوطنية السعودية في مجال مكافحة الإرهاب وتجفيف منابعه ومصادر تمويله، وما تتميز به هذه التجربة من شمول لكافة الجوانب الأمنية والعدلية والتوعوية.
    وتختتم أعمال اليوم الأول للورشة بجلسة تتناول جهود المجتمع الدولي في مجال قمع الإرهاب النووي، في ضوء معاهدات حظر انتشار أسلحة الدمار الشامل وآليات مراقبة التزام الدول بنصوص الاتفاقيات والقرارات الدولية في هذا الشأن.
    وتحت عنوان «إجراءات التحقيق والمحاكمة في قضايا الإرهاب والتجارب القضائية» تبدأ الجلسة الأولى من فعاليات اليوم الثاني الأحد 9 ربيع الأول من أعمال الورشة، ويعرض خلالها أحد خبراء القانون الدولي نماذج من قضايا الإرهاب التي نظرت في عدد من الدول، في مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية، وفي السياق ذاته يطرح ممثل وزارة العدل بالولايات المتحدة الأمريكية في ثاني جلسات اليوم الثاني رؤية حول استفادة رجال القانون من المعلومات المالية في مكافحة جرائم الإرهاب ومحاصرة مصادر تمويلها.
    وتتواصل أعمال الورشة في يومها الثاني ضمن محور تعزيز التعاون الدولي لمكافحة الإرهاب - بمحاضرة بعنوان «أساليب التحقيق الخاصة في مجال مكافحة الإرهاب»، كما وتطرح جامعة الدول العربية من خلال مشاركتها في أعمال الورشة رؤيتها لواقع التعاون القضائي العربي في مجال مكافحة الإرهاب، من خلال الاتفاقيات العربية ذات الصلة التي أقرها مجلس وزراء الداخلية والعدل العرب منذ عدة سنوات، ويرصد مكتب الأمم المتحدة المعني بالجريمة والمخدرات في الجلسة الثالثة بين الإرهاب والأنماط الأخرى للجريمة المنظمة
    [/justify]




    الشيخ محمد آل عبدالله
    [justify]


    العابرة للحدود الوطنية، عبر محاضرة لأحد خبراء المكتب، تتناول ارتباط جرائم الإرهاب بجرائم المخدرات وغسيل الأموال وجرائم المعلوماتية وغيرها، وتأثير ذلك على جهود مكافحة الأعمال الإرهابية على المستويين الوطني والدولي.
    ويقدم خبراء مكافحة الإرهاب بالاتحاد الأوروبي في آخر جلسات اليوم الثاني للورشة عرضاً لأهداف الاتحاد بشأن تفعيل قرار مجلس الأمن الدولي رقم «1540» الخاص بمنع الإرهابيين من حيازة أسلحة الدمار الشامل، لما يمثله ذلك من خطورة على الأمن والسلم الدوليين.
    وتبدأ أعمال اليوم الثالث للورشة بجلسة تتناول الجهود التشريعية لدولة الإمارات العربية المتحدة في مجال مكافحة الإرهاب، من خلال محاضرة يقدمها أحد خبراء القانون بالإمارات، يتناول خلالها كافة الأنظمة والقوانين الخاصة بالتعامل القانوني مع جرائم الإرهاب، وما يطرأ عليها من تطور لزيادة فعاليتها، بما يتناسب مع مخاطر هذه الجرائم على الأرواح والممتلكات وبرامج التنمية الشاملة. وتتواصل أعمال الورشة في يومها الثالث بجلسة بعنوان «تعزيز ضمانات حقوق الإنسان في سياق مكافحة الإرهاب» من خلال محاضرة لأحد خبراء مكتب الأمم المتحدة المعني بالجريمة والمخدرات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، يعرض خلالها لعديد من مواد ونصوص القانون الدولي التي تهدف إلى احترام حقوق المتهمين بارتكاب جرائم الإرهاب في جميع مراحل التحقيق في هذه القضايا، بما في ذلك فترات توقيفهم على ذمة التحقيق والمحاكمة.
    وتقدم جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية في ثالث أيام الورشة عرضاً لجهودها الأكاديمية في مجال مكافحة الإرهاب، بما في ذلك الجهود البحثية لرصد أبعاد الجرائم الإرهابية من الناحية الفكرية والأمنية والاجتماعية، إلى جانب ابتكار مناهج تعليمية لطلابها والدارسين بها، بما يتناسب مع نتائج الدراسات البحثية لظاهرة الإرهاب وتوصيات المشاركين فيها حول أفضل آليات مكافحة الإرهاب بجميع أشكاله وصوره.
    وتكتمل أعمال الجلسات والمحاضرات العلمية للورشة في ثالث أيامها بمحاضرة بعنوان «آليات التعاون الواردة في الصكوك القانونية الدولية الخاصة بمكافحة الإرهاب»، يلقيها أحد ممثلي مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، وحرصاً على تحقيق أهداف الورشة، فقد حرصت هيئة التحقيق والادعاء العام على دعوة رؤساء وممثلي كافة الجهات والوزارات والهيئات ذات العلاقة والمعنية بمكافحة الإرهاب وتمويله لتشارك في أعمال الورشة، مثل وزارة الداخلية السعودية وهيئة سوق المال ووزارة العدل والمجلس الأعلى للقضاء والشؤون القانونية بأمانة مجلس التعاون الخليجي وديوان المظالم بالمملكة وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات ومؤسسة النقد العربي السعودي وجهاز الأمن العام وهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، إلى جانب منسوبي الهيئات والأجهزة العدلية والقانونية والقضائية بالمملكة ودول مجلس التعاون الخليجي. وتختتم أعمال الورشة بجلسة خاصة لإعلان التوصيات، التي يتوقع أن تساهم بمشيئة الله تعالى في تعزيز الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب على كافة المستويات الأمنية والعدلية، وتطوير قدرات منسوبي الأجهزة القانونية والقضائية وهيئات التحقيق والادعاء العام في التعامل مع الجرائم الإرهابية.
    [/justify]

    http://www.alriyadh.com/2010/02/20/article500234.html


    جزى الله الدكتور ناصر بن داود خير الجزاء على هذا الصرح الالكتروني المتميز

  2. #2
    مراقب
    تاريخ التسجيل
    07-02-2009
    المشاركات
    361

    افتراضي

    خبراء ومختصون يصوغون رؤية واضحة لتعزيز التعاون الدولي لمكافحة الإرهاب بمشاركة 15 جهة حكومية


    [justify]
    وجهت هيئة التحقيق والادعاء العام دعوتها الى عدد من الجهات وذلك للمشاركة في أعمال ورشة العمل التي تنظمها هيئة التحقيق والادعاء العام بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة بخصوص الإطار القانوني العالمي لمكافحة الإرهاب وتمويله حيث بلغت أكثر من (15) جهة، ومنها وزارتا الداخلية والعدل والمجلس الأعلى للقضاء وديوان المظالم وأمانة مجلس التعاون الخليجي والمباحث العامة والأمن العام وهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وهيئة سوق المال السعودية ومؤسسة النقد العربي السعودي وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات وجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية وجامعة الملك سعود وجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية وكلية الملك فهد الأمنية.
    وتأتي هذه الدعوات انطلاقاً من حرص الهيئة على تحقيق الفائدة المرجوة من إقامة هذه الورشة التي تضم نخبة من الخبراء والمختصين في المجال القضائي والجنائي من خلال صياغة رؤية واضحة المعالم بشأن تعزيز التعاون الدولي لمكافحة الإرهاب حيث لا تقتصر الورشة على الدوائر القضائية والأمنية المختصة بالجرائم الإرهابية فقط بل يتعداها إلى كافة الأجهزة المهتمة بمكافحة الجرائم، كالمؤسسات التعليمية والمالية الوطنية. وتأمل الهيئة أن يكون لقاء المشاركين مفيداً في تبادل الخبرات والتجارب ومعززاً للتعاون المهني المشترك.
    [/justify]

    http://www.alriyadh.com/2010/02/20/article500011.html


    جزى الله الدكتور ناصر بن داود خير الجزاء على هذا الصرح الالكتروني المتميز

  3. #3
    مراقب
    تاريخ التسجيل
    07-02-2009
    المشاركات
    361

    افتراضي

    قضاة وخبراء دوليون يبحثون اليوم تطوير نظم العدالة لمواجهة الإرهاب المفتي: المملكة حققت نجاحات متميزة في محاربة الإرهاب ومصادر تمويله


    الشيخ عبد العزيز آل الشيخ

    [justify]
    يشارك 11 خبيرا قانونيا دوليا من المختصين فى مكافحة الإرهاب فى أعمال ورشة "الإطار القانوني لمكافحة الإرهاب ومصادر تمويله" ، التي تنظمها اليوم بالرياض هيئة التحقيق والادعاء العام بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة المعني بالجريمة والمخدرات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تحت رعاية رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشيخ صالح بن عبد الله بن حميد، ويفتتحها رئيس هيئة التحقيق والادعاء العام الشيخ محمد بن فهد آل عبدالله.
    وتتصدر وزارتا الداخلية والعدل والمجلس الأعلى للقضاء وديوان المظالم أكثر من 15 جهازا حكوميا، يشارك في ورشة العمل التى تستمر ثلاثة أيام. وتستهدف القضاة والمدعين ومن في حكمهم، وتتناول تطوير نظم العدالة لمواجهة الأعمال الإرهاربية.
    وتشمل الأجهزة الحكومية المشاركة في الورشة، أمانة مجلس دول التعاون الخليجي، والمباحث العامة، ومديرية الأمن العام، والرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وهيئة سوق المال السعودي، ومؤسسة النقد العربي السعودي، وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، وجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وجامعة الملك سعود، وجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية، وكلية الملك فهد الأمنية، إلى جانب وزارتي الداخلية والعدل والمجلس الأعلى للقضاء وديوان المظالم.
    وأشارت هيئة التحقيق والادعاء العام – في بيان صدر عنها مؤخرا- إلى أن الورشة لا تقتصر على الدوائر القضائية والأمنية المختصة بالجرائم الإرهابية فقط، بل تتعداها إلى كافة الأجهزة المهتمة بمكافحة الجرائم كالمؤسسات التعليمية والمالية الوطنية؛ للاستفادة من تبادل الخبرات والتجارب وتعزيز التعاون المهني المشترك.
    من جانبه، أكد بيان أصدره المركز الإعلامي لورشة العمل أهمية هذه الورشة في تعزيز التعاون الدولي في مجال مكافحة الإرهاب على أساس من التخصص العلمي الدقيق من خلال هيئات معنية بمكافحة هذه النوعية من الجرائم.
    وذكر البيان أن تنظيم الورشة يجسد دورالمملكة في مكافحة الإرهاب، ويسهم في إبراز جهودها القيمة في هذا المجال، ويكشف بجلاء عن موقفها الواضح في رفض الإرهاب، وسعيها الدءوب للتعاون مع المجتمع الدولي في محاربته؛ انطلاقا من التزام تعاليم الإسلام السمحة التي تنبذ كل صور الإرهاب.
    إلى ذلك، أشاد المفتي العام للمملكة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ بمبادرة وموافقة النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز على قيام هيئة التحقيق والادعاء العام بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة بتنظيم هذه الورشة.
    وقال فى تصريح صحفي أمس إن المملكة تخوض مضمار "مكافحة الإرهاب منذ سنوات، ولها تجربة متميزة وناجحة في محاربة الإرهاب ومحاربة تمويله، فكان من الأهمية بمكان الاستفادة من هذه التجربة الثرية المتميزة، إضافة إلى توسيع دائرة التعاون مع المنظمات الدولية في هذا المجال". وأكد أهمية محاربة جرائم الإرهاب بجميع أنواعه وصوره في كافة أرجاء العالم، وتوضيح أن الإسلام بريء من الإرهاب وأهله، ومن جميع الجرائم البشعة التى يرتكبها الإرهابيون.

    [/justify]
    http://www.alwatan.com.sa/news/newsd...7145&groupID=0


    جزى الله الدكتور ناصر بن داود خير الجزاء على هذا الصرح الالكتروني المتميز

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على الموضوعات
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Keep Track of Visitors
Stats Counter

IP