السلام عليكم ورحمة الله

أطاب الله أوقاتكم وأثابكم الله خير الجزاء وفك جميع كرب المسلمين في هذا الشهر الفضيل ..

أنا متزوج منذ ٨ سنوات ولدي طفلتان ٥ و٧ سنوات ولله الحمد, وقد منّا الله علينا بحياة جيدة حتى وصل الحال
بنا في عدم تقبل النقاش والصد من طرف الزوجة لأسبابها الواهية رغم الخلافات التي تحدث بيننا إلا أني كنت أول من
يعتذر ويتقرب ويتسامح.

من حوالي شهرين تم خروج الزوجة من منزلها ( ناشز ) بواسطة ذوييها دون إذنٍ من الزوج بالخروج وقد أخذت كل ما تملك
من ملابس وذهب وأغراضها الشخصية. وهم الآن بمدينة الدمام وأنا بمدينة أخرى الرياض.
وتركت الطفلتين وأفادت قبل خروجها من المنزل بأنها هي من تكون لها حضانة الأطفال.

وإلى الآن لا يبدو بأنها تريد العودة والصلح بعد التأكد من ذلك عندما قالت هي وقال والدها ( أننا لا نريد الصلح ونريد الطلاق فقط! )
وهنا إكراه , أي بمعنى لا أريد الطلاق بل أريد الصلح ورجوع الزوجة إلى بيتها وإلى بناتها وإعادة النظر في شأننا الخاص.
بعد أن ظهر لدي أن أهلها ووالديها كانوا على علم بجميع مشاكلنا الصغيرة والكبيرة والإنحياز لها بشكل مستفز والتدخل في قراراتها.

وأخيراً عندما يكلمونها بناتي فلا ترد عليهم أبداً وعندما ردت قالت لهم لا تأتو لزيارتي في العيد مدعية الإنشغال في أمرٍ ما.


السؤال والإستفسار هنا:
١- ماهو نوع صحيفة الدعوى التي أقوم برفعها بعد عيد الفطر؟ كون الموضوع لا يطاق هكذا
٢- كيف أثبت نشازها ؟
٣- ماهو حكم مصداقية وثبوت الدليل لديها في حال أنها سرقت محادثة من جوالي ولا يوجد
بها نص قطعي يدل بتعاطي المخدرات وستقوم بتقديمها بأني أتعاطى الحشيش؟
٤- كيف يُثبت حكم الحضانة لأمهم كوني لا أستطيع أو مؤهل لحضانتهم بحكم عملي؟


أرجو من الأخوة المحاميين والمستشاريين ومن لديهم الخبرة بإفادتي قدر المستطاع
حيث أني بحيرة من أمري وبناتي أصبحو يعانون بعض من الإكتئاب وكثرة السؤال عن أمهم
التي لا تكلف نفسها بالرد عليهم أو التواصل مع بناتها وكأنهم ليسو منها !!!

كل الشكر والإحترام للجميع,