السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخي مستأجر محل تجاري ( تاجير سيارات ) بعقد لمدة 5 سنوات مضى منها 3 سنوات وقع حادث مروري لاخي وله الان 7 اشهر في العناية المركزة وفي حالة حرجة بدانا في تقفيل بعض محلاته وتصفية بعض اعماله والتزاماته وقام مالك ذلك المحل باقامة دعوى ضدي اخي في اجرة 6 اشهر متأخرة 45000 ريال وحكم له القاضي غيابياً واكتسب الحكم القطعية وصدر للتنفيذ دون علمنا حيث ان جوال اخي مغلق من وقت الحادث فاضطررنا لدفع المبلغ عنه لعدم وجود وكيل له صلاحية على الحسابات البنكية والشيكات وطلبنا من المالك اقالة اخي عن الفترة المتبقية واستحالة انفاذ العقد او الدفع له واعتبار ذلك من الجوائح والظروف الطارئة فرفض (معروف ببخله الشديد )فاشتكا المالك على دفعة اخرى وتبلغنا بالجلسة والدعوى قبلها بيوم واحد فقط وحضر والوكيل الشرعي لاخي وطلب نسخة من دعوى المدعي وامهاله للاجابة فرفض الملازم القضائي ناظر القضية وحكم على اخي بسداد 45000 ريال ابلغه الوكيل ان اخي فاقد للاهلية وفي العناية ولم يهتم الملازم . ونعمل حاليا على صيغة لائحة اعتراض ضمنتها حالة اخي وفقدانه للاهلية المعتبرة شرعاً والتقارير الطبية وطلبت فيها فسخ العقد لاستحالة انفاذه واعتبار الحاله من الجوائح والظروف الطارئة التي تسمح بفسخ العقد مستندا في ذلك لبعض القواعد الشرعية واقوال الفقها الدالة على ذلك خاصة من الحنفية لكونهم اكثر من يجيز ذلك .
سؤالي 1/ هل يجوز الحكم من قبل الملازم القضائي ؟ والقاضي في المختصر يتناول القهوة ؟
2/ هل يجوز الحكم على شخص فاقد للاهلية ومنوم بين الحياة والموت ؟
3/ ماهي الطريقة الصحيحة لفسخ العقد مع التزامنا بسداد ماعليه الى يوم فسخه ؟
4/ ماهي نصيحتكم بشان الاعتراض على الحكم الاخير وعلى الدعوى بشكل عام وبما يحفظ حقوق المالك ويمنع الضرر علينا وعلى اخي