code

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: الظروف المشددة والمخففة للعقاب

  1. #1
    عضو فاعل
    تاريخ التسجيل
    11-08-2011
    المشاركات
    43

    افتراضي الظروف المشددة والمخففة للعقاب

    --------------------------------------------------------------------------------

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد
    فيسرني في هذه المساحة ، أن أعرج على موضوع ذي أهمية بالغة ، فيما يتعلق بطلب توقيع العقوبة على الجاني ، ألا وهو موضوع الظروف المخففة والمشددة ، ولا يخفى عليكم ، ماللظروف المشددة من أهمية بالغة فيما يتعلق بالدعوى الجنائية من حيث طلب تشديد الادعاء ضد المتهم من عدمه ، لذا فإنني أطرح بين يديكم هذا الموضوع ، آملا من زملائي الكرام إثراءه بما لديهم ، والله من وراء القصد0
    ***********
    أولا: الظروف المخففة والمشددة في الشريعة الإسلامية:الأصل أن الحدود والقصاص لا مجال للتشديد أو التخفيف فيها ، لأنها في أصلها مصاحبة للتشديد أو التخفيف بنص الشارع ، ولأنها عقوبات مقدرة ليس للقاضي أن ينقص منها أو يزيد في مقدارها ، ولأن العقوبة في الحدود تتجه لمعالجة الجريمة دون النظر إلى ظروف المجرم الشخصية أو غيرها ، إذ الاعتبار الأساس فيها للجريمة ، فمتى وجبت لم يكن للظروف المخففة للمجرم تأثير في العقوبة أو تحديدها ، إلا إذا عفا المجني عليه أو وليه في القصاص 0
    فعقوبة الزاني المحصن هي الرجم ، وهي عقوبة مشددة بالنظر إلى عقوبة زنى غير المحصن ، لكن الشرع هو الذي جعل في صفة الإحصان ظرفا مشددا للعقوبة دون أن يكون للقاضي سلطة في اعتبار هذه الصفة ظرفا مخففا في أي حال من الأحوال0
    وفي الجملة:
    إن ما تقدم ليس على إطلاقه ، فالشريعة قد اعتبرت بعض الأمور أسبابا مخخفة أو مشددة للعقوبة في جرائم الحدود والقصاص والدية ، إلا أن كثيرا منها لم يكن سببا مخففا أو مشددا لاعتبار القاضي له بذلك ، بل تنحصر سلطة القاضي التقديرية فيها غاليا في التحقق من وجودها وثبوتها ليحكم باختلاف العقوبة وزيادتها أو النقص منها بناء على ما ثبت لديه0
    ففي جرائم القصاص مثلا:النية لها أثر كبير في تشديد العقاب أو تخفيفه ، واعتبار القتل عمدا أو شبه عمد أو خطأ ، ويترتب على ذلك الحكم بالقود أو الدية ، والدية قد تكون حالة في مال الجاني وقد تكون مؤجلة مخخفة وتكون في العاقلة ، والنية أمر باطن أقيم أمر ظاهر للدلالة عليه ، وهو آلة القتل ، لأن الأمور الباطنة خفية لا تنضبط0
    ************
    وفي جرائم الحدود:
    نجد أن سلطة القاضي تنصب على توافر شروط إقامة الحد، وانتفاء الشبهات الدارئة للحد ، ككون السارق مضطرا ، أو سرق من غير حرز ، فإذا توافرت شروط إقامة الحد كاملة وثبتت لدى القاضي لم يكن للقاضي أن يزيد أو ينقص منه ، بل عليه النطق بالعقوبة وتنفيذها0
    وما قد يصاحب الحدود من ظروف مخففة أو مشددة لا دخل للقاضي فيها من جهة تشريعها ، لأنها موضوعة من قبل الشارع لا من اجتهادات القضاة ، وإن كان بعض الفقهاء يختلفون في فهم نصوص هذه الظروف الواردة من قبل الشارع************
    أما في التعازير:
    فالمجال واسع للتشديد والتخفيف ، لأن الشارع منح القاضي فيها سلطة واسعة ضمن الضوابط الموضوعة لذلك 0

    ***********
    أمثلة للظروف المشددة في الشريعة الإسلامية في باب التعازير:
    1- خطورة الجاني0
    2- المجاهرة بالمعصية0
    3- الدعوة إلى الجريمة ، نحو المبتدع الداعي إلى بدعته0
    4- الإصرار على الجريمة والعود إليها0
    5- التشديد بالنظر إلى كبر الذنب وصغره 0
    6- التشديد بالنظر إلى زمان ومكان الجريمة ، فمن يرتكب جريمته بمسجد أو في شهر رمضان ، لا يعامل كمن يرتكب جريمته في سواهما0
    7- التشديد بالنظر إلى من ارتكبت الجريمة في حقه ، فمن يسب الصحابة أو بعضهم ليس كمن يسب أحدا من عامة الناس وهكذا0
    ************
    أمثلة للظروف المخففة في الشريعة الإسلامية في باب التعازير:
    1- التخفيف في حال كون الجاني من ذوي الهيئات 0
    2- التخفيف في حال كون الجاني بلا سوابق وليس معروفا بالشر والفساد0
    ************
    ثانيا: الظروف المشددة والمخففة في القوانين الوضعية:
    تعنى القوانين الوضعية بالظروف المخففة والمشددة ، عناية بالغة ، الأمر الذي جعلها تنص على كل منهما في قانون العقوبات 0
    ويسرني في هذه العجالة ذكر أمثلة للظروف المخففة والمشددة في بعض القوانين الوضعية:
    أ- جملة من الظروف المشددة في بعض الأنظمة الوضعية كالنظام المصري :
    1- السوابق القضائية ( العود )0
    2- الكسر، في جريمة السرقة0
    3- التسور في جريمة السرقة0
    4-استعمال مفاتيح مصطنعة في جريمة السرقة0
    5- السرقة من قبل عدة أشخاص ( تكوين عصابة )0
    6- حمل السلاح، أثناء تنفيذ الجريمة0
    7- الإكراه، أثناء تنفيذ الجريمة0
    8- القتل مع سبق الإصرار والترصد0
    9- ظرف الليل، إبان تنفيذ الجريمة0
    ***********
    ب- أمثلة لبعض الظروف المخففة في القوانين الوضعية :
    1- مفاجأة الزوجة حال تلبسها بالزنا( أو ما يسمى بعذر الاستفزاز )0
    وهو ظرف مخفف خاص بالزوج فقط دون سائر الأقارب يشترط لاستفادة الزوج منه ، توافر الشروط التالية : ( المفاجأة – والتلبس – القتل في الحال)0
    2- عذر صغر السن 0
    حيث إنه يعتبر من الأعذار القانونية المخففة للمسئولية ، ويظهرذلك عندنا جليا في فئة الأحداث0
    ***********
    ثالثا: أمثلة للظروف المشددة في النظام السعودي:1- التشديد في الادعاء على العصابات في جرائم السرقة
    ***********
    2- تشديد العقوبة على جرائم المضاربات وإطلاق النار
    ظهر في الآونة الأخيرة كثير من جرائم المضاربات وإطلاق النار...التأكيد على المحاكم بحث القضاة بإنزال أقصى العقوبات بحق مرتكبي هذه الجرائم.

    ***********
    3- مراعاة السوابق في إصدار الأحكام واعتبارها ظرفا مشددا
    جمع عضو الهيئة الشيخ علي بن محمد

  2. #2
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    06-05-2011
    المشاركات
    291

    افتراضي


    جزاكم الله خير .. ونفع بكم



    .

    كَتَب عُمَر إِلَى مُعَاوِيَة رَضِي الْلَّه عَنْهُمَا : أَن إِلْزَم الْحَق .. يُنْزِلْك الْحَق مَنَازِل أَهْل الْحَق .. يَوْم لَايُقْضَى إِلَا بِالْحَق .. وَالْسَّلام

  3. #3
    مستشار شرعي وقانوني
    تاريخ التسجيل
    21-11-2010
    المشاركات
    7,444

    افتراضي

    بارك الله فيكم ونفع بعلمكم وعملكم
    لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

  4. #4
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    30-08-2010
    المشاركات
    15

    افتراضي

    الله يجزاك خير ،،،

  5. #5
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    07-03-2011
    الدولة
    المدينة المنورة
    المشاركات
    648

    افتراضي

    جزاكم الله الخير
    أحمد المنشاوي
    مستشار قانوني
    0556544603
    Ahmedezz200@gmail.com
    أخسر الناس من قدر على أن يقول الحق و لم يقل

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على الموضوعات
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Keep Track of Visitors
Stats Counter

IP