إذا كانت البشرية قديماً وحديثاً ذاقت وما تزال تذيق الناس ألوان التعذيب والتثقيل والمهانة, فإن الإسلام قد كرم هذا الإنسان أحسن تكريم, بل إنه لم يقف عند هذا, بل نجده قد حرم تعذيب الحيوان وجعل ذلك موجباص من موجبات عذاب الله تعالى له .